النقل البري للبضائع ينعش مبادلات المغرب ومالي     مركز دبي المالي يسجل نتائج قوية في 2018‎     اتفاق الصيد البحري المغربي الأوروبي يصل النهاية     المندوب السامي للتخطيط يتحدث عن آخر مستجدات الاقتصاد المغربي     توسيعا للمنافسة..منح 9 رخص جديدة لدخول سوق المحروقات بالمغرب     رئيس شركة بريطانية يكشف آخر تطورات اكتشاف الغاز بالمغرب             خبراء يوصون بتربية الخيول للوصول إلى إقلاع اقتصادي في البوادي     جبهة إنقاذ "مصفاة المحمدية" تتهم الحكومة بعرقلة اشتغال المنشأة     مهنيو نقل البضائع يلوحون بإعطاب التجارة في ميناء العاصمة الاقتصادية     ارتفاع سعر النفط والحماية التجارية ينذران بمخاطر على المغرب في 2019     توقعات اقتصادية صعبة تنتظر حكومة العثماني بحلول سنة 2019     تراجع الفضة وصرف الدرهم يخذلان "منجم إميضر"     سعر صرف الدرهم يتقلّب أمام الأورو والدولار     الاتحاد العام لمقاولات المغرب يستكمل مجلس إدارته             اقتصاد المملكة يراهن على الاستهلاك والاستثمارات الكبرى لزيادة النمو             الثروة السمكية تعطي المغرب المرتبة الـ13 عالميا     ما سرّ "الفاكهة السحرية" التي تسوّق وتنتج لأول مرة بالمغرب     المغرب يكشف حقيقة إعفاء الشركات الصناعية من الضريبة     مدريد تتوقع تأخر اتفاق الصيد .. وسفن إسبانية تنسحب من المغرب    

فن وثقافة » المغرب اليوم » تسونامي خطير يضرب الاحتفالات المغلقة في لبنان خلال الصيف

فرض واقع مخيف نفسه على المناسبات الفنية العامة في لبنان بعد أن تفشّت ظاهرة المهرجانات في فصل الصيف بمشاركة كبار الفنانين العرب و العالميين و وأحيانًا اللبنانين في مواجهة الحفلات داخل المطاعم و الفنادق و المنتجعات السياحية , حيث بدى الأمر أشبه بـ " تسونامي " خطير ضرب القطاع الخاص بالاحتفالات داخل الأماكن المغلقة و التي ربما تنجو من كارثة الاهتزاز في فصل الشتاء لآن لا إمكانية لإقامة مهرجان في باحة مكشوفة في أي منطقة على الأراضي اللبنانية ومن المستغرب أن غالبية العاملين في مجال تنظيم و إنتاج السهرات الفنية تراجعوا عن المغامرة في ذلك المجال و تحوّل بعضهم و هم قلة إلى صيغة المهرجانات التي ربما أرباحها تبدو أكبر وأسعار بطاقاتها غير مكلفة كثيرًا, و يمكن للمواطن اللبناني أن يتحملها في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها و تسيطر على مختلف القطاعات الحياتية على مرور دقائق الساعة .

وأصبحت السهرات المقامة في أماكن مغلقة في فصل الصيف الجاري لا تتعدى العشر سهرات مقارنة مع السنوات الماضية التي كانت تشهد مئات المناسبات بخاصة في فترة الأعياد حيث كشفت معلومات خاصة أن العاصمة بيروت مثلًا لن تقام فيها خلال المرحلة المقبلة أكثر من ست سهرات في ظل إشارة من وزارة السياحة اللبنانية إلى وصول أعداد كبيرة من المغتربين و السياح العرب و الأجانب خلال بداية الصيف و بشكل يوفق العام الماضي إلى لبنان وهي ناحية تبدو مستغربة و غير قابلة للتعديل لأن الأزمة المالية على المستوى اللبناني غير طبيعية و تزداد تفاقمًا يومًا بعد يوم و من المستحيل ان تقام سهرة تكلفتها أكثر من 100 ألف دولار مع أجور الفنانين و و لا يجني متعهدها أكثر من 20 ألفًا في حال تمكن من بيع بعض البطاقات وتسديد أجرة الصالة أو المطعم و الطعام و الإضاءة و الصوت والإعلانات و غيرها من التفاصيل التي تسبب الخسائر الفادحة في حال لم يتم حجز كامل المقاعد الخاصة بالأمسية الفنية .


بتاريخ:  2018-07-13


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل