دبلوماسية الفوسفاط.. تفاصيل صفقة ضخمة بين المغرب وإثيوبيا     شركة “UNO.ma” تفتتح متجرا معتمدا من طرف "أبل" بموروكو مول     "ريان إير" تطلق ثلاث رحلات جديدة بين المغرب وإسبانيا     بعد تصدر حزب "رجال الأعمال" للانتخابات.. البورصة تغلق على وقع الارتفاع     الأمير مولاي اسماعيل يوسع استثماراته في الإنتاج الفلاحي     الملياردير برانسون يرغب بالاستثمار في الفندقة والكايت سورف بالداخلة     غلوبال فاينانس: الجواهري ضمن قائمة أفضل 10 محافظي البنوك المركزية     تعيين نيكولاس فوكيه رئيسًا تنفيذيًا لـ AIR FRANCE-KLM في المغرب     سيكلف نحو مليار دولار.. الشركات التي فازت بصفقة بناء ميناء الداخلة الأطلسي!     مجموعة beIN تتعاون مع شركة أرامكس بالمغرب لتوصيل أجهزة الاسقبال     صحيفة "الشروق": لا نية للجزائر في تجديد عقد أنبوب الغاز المار عبر المغرب نحو اسبانيا     وزارة الاقتصاد تقنن رسميا أسعار اختبارات كورونا.. إليكم اللائحة    

سياسية » المغرب اليوم

أخنوش يتجاوز الاجتماعات التمهيدية ويستعد لإطلاق مشاورات الحقائب الوزارية

من المرتقب أن تنطلق جولة جديدة من مشاورات تشكيل الأغلبية الحكومية ابتداء من الأسبوع المقبل، حيث سيلتقي عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، قادة الأحزاب التي اختارها بشكل مبدئي ضمن فريقه الحكومي، وذلك من أجل تعميق النقاش حول الحقائب الوزارية.وتنطلق الجولة الثالثة من المشاورات الحكومية ابتداء من الأسبوع المقبل، بينما من المقرر أن يلتقي أخنوش في الجولة الثانية غدا الأربعاء قيادة حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية من أجل مواصلة مشاوراته التي انطلقت أمس الاثنين باستقبال زعماء الأحزاب الخمسة الأولى في سبورة ترتيب نتائج انتخابات 8 سبتمبر وعجل حزب الاستقلال، الذي أظهر إشارات قوية بشأن احتمال مشاركته في الحكومة المقبلة، بعقد مجلسه الوطني يوم السبت المقبل.وكان شيبة ماء العينين، رئيس المجلس الوطني لحزب الاستقلال قد أعلن عقد دورة استثنائية للحزب يوم السبت 25 شتنبر الجاري، عبر تقنية التناظر، وذلك تفعيلا لقرار اللجنة التنفيذية للحزب المنعقد الخميس الماضي، قبل أن يتم تقديم الموعد إلى 19 سبتمبر الجاري.ويتضمّن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية، “تقييم النتائج الانتخابية” و”آفاق التحالفات السياسية المستقبلية”.ويحيط أخنوش، الذي عيّنه الملك محمد السادس رئيسا للحكومة وكلفه بتشكيلها، المشاورات التي يجريها بسرية مطلقة. وتسود تكهنات باستبعاد حزب الأصالة والمعاصرة من الحكومة المقبلة بعدما أعطى حزب الاستقلال إشارات قوية بشأن مشاركته فيها، بينما حاول “البام” أن يجعل من نفسه رقما أساسيا في المعادلة السياسية.

ويبدو أن حقيبتي التعليم والصحة من أبرز الحقائب التي قد تثير بعض التعقيدات بشأن تشكيل الأغلبية؛ إذ يتشبث “الأحرار” بالحقيبة الأولى بينما سيحاول حزب الاستقلال فرض وجهة نظره بعد عقد مجلسه الوطني.وانطلقت المشاورات الحكومية أمس الاثنين، باستقبال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.كما استقبل زعيم التجمعيين نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، وامحند لعنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أخنوش يودع ترشحه لرئاسة مجلس مدينة أكادير

عزيز أخنوش يوجه الدعوة إلى حزب العدالة والتنمية في مشاورات تشكيل الحكومة


بتاريخ:  2021-09-15


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل